30 يونيو، 2022

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

أضرار استخدام الوالدين للسوشيال ميديا على التربية

1 min read

أصبحت التكنولوجيا جزء من حياتنا اليومية للدرجة التى جعلت البعض لا يمكنه لاستغناء عنها، فيمكننا من خلالها التعرف على الأخبار ومشاركة المحتويات التى نريدها مع الآخرين، فضلًا عن التحدث مع الأصدقاء والأقارب، إلا أن الأمر لم يعد مقتصرًا على ذلك فقط، حيث استطاعت أن تغير من نمط التربية وممارسة الأمومة والأبوة بدرجة كبيرة، فتعرف معنا على تأثيرها فى حياتنا وفقًا لموقع ” thespruce“.

توقف الزمن

استطاعت التكنولوجيا أن تفقد العقل القدرة على تحديد الزمن، فعلى سبيل المثال كان الأم والأب قديمًا يقضيان الكثير من الوقت مع أطفالهما للاحتفال معهم أو حتى الاعتناء بهم، الأمر الذى لم يعد كذلك حاليًا فيكفى الاحتفال بمولد أحد أطفالهم من خلال “بوست” على أحد مواقع التواصل الاجتماعى.

كما أن البعض يتوقف للحظات من أجل التفكير فى كل الأحداث التى يمر بها على مدار اليوم وكونها ملائمة للمشاركة على فيسبوك أم لا، تلك اللحظات التى يفقد فيها الشخص التفاعل الطبيعى معها، تلك التى تتعلق بعلاقة الأم وابنها فقط على سبيل المثال ولا تخص أى شخص آخر.

المقارنة

تتفاخر الأمهات دائمًا بقدرات أطفالهن وانجازاتهم، فعلى سبيل المثال تم قبوله فى إحدى المدارس الجيدة، أو استعراض قدرته على قول الأبجدية بأكثر من لغة، ويتم مشاركة تلك الأشياء مع الغير من خلال السوشيال ميديا، ورغم أن الآباء والأمهات الآخرون يتفاعلون من هذا النوع من المنشورات، إلا أن هناك معركة داخل تحدث بداخلهم، حيث يقوم كل منهم بمقارنة طفله مع غيره، ويفكر فى الفشل الذى حققه فى تربيته، لأن أغلب الأشخاص يشاركون اللحظات السعيدة فقط فى حياتهم على السوشيال.

وأشارت دراسة حديثة إلى أن الأمر يسبب نوعا من التوتر لأن الأب والأم يعتقدان وقتها أن الجميع استطاع تربية أبنائه بشكل جيد سواهما.

الارتباط بالموبايل

جرب أن تحصى عدد الدقائق التى تستخدم فيها هاتفك المحمول أو جهاز الكمبيوتر لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعى، وستصدم من النتيجة، حيث تستنزف وقتك لدرجة لم تكن تتخيلها، واسأل أطفالك هل يعتقدون أن والديهم يقضيان الوقت معهم أكثر أم مع هواتفهم.

أطفال غير واثقين فى أنفسهم

تشير بعض البحوث إلى أن الآباء الذين يبالغون فى نشر صورهم وصور أطفالهم على مواقع التواصل الاجتماعى يساهمون بشكل أو بآخر فى تربية طفل يستمد ثقته بنفسه من كمية المشاركات التى تحصل عليها صورته على فيسبوك، أو إعجاب الأصدقاء بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart