قصاصات متنوعة من هنا وهناك

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يرعى الدورة الثانية من الفعاليّة الشتويّة الخاصّة التابعة لـ لويزا فيا روما دعمًا لمنظّمة اليونيسيف

أقيمت الفعاليّة في فندق إميرود في جزيرة سان بارت، وتضمّنت حفلاً للاستقبال و وليمة عشاء فاخرة ومزاد حي للقطع الحصرية والأعمال الفنية والتجارب التي أجراها تاجر وجامع القطع الفنّية السويسري سيمون دي بوري.

كما تضمّنت الفعاليّة عروضًا خاصة لـ ليني كرافيتز؛ الكاتب والمنتج وكاتب الأغاني وعازف الآلات الذي فاز بأربع جوائز جرامي متتالية، جنبًا إلى عرض موسيقيّ أحياه الفنّان دريك؛ الحائز على العديد من الجوائز وأول فنان في التاريخ له 20 أغنية في قائمة مئوية بيلبورد هوت، مع تحطيمه للرقم القياسي بين جميع فنّاني التاريخ لأفضل 5 أغاني في قائمة مئوية هوت؛ متجاوزًا فرقة البيتلز.

حضر الحفل تشكيلة من الضيوف البارزون والمشاهير وأصحاب الأيادي البيضاء من جميع أنحاء العالم،  وساعدوا في جمع أكثر من 3 ملايين يورو من خلال المزاد؛ دعمًا لمنظّمة اليونيسيف في توفير الرعاية والحماية للأطفال الأقلّ حظًّا في جميع أرجاء المعمورة.

وقد حضرت الفعالية لويزا بانكونيسي؛ رئيسة لجنة الفعاليّة التابعة لـ لويزا فيا روما، جنبًا إلى باولو روزيرا؛ المدير التنفيذي لفرع منظّمة اليونيسيف في إيطاليا، بالإضافة إلى توماسو تشابرا؛ رئيس مجلس إدارة جمع التبرّعات لمنظّمة اليونيسيف في فرعها الإيطالي؛ مع دعم سخي من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي؛ الشريك المؤسس للفعاليّة.

ومن جانبه؛ علّق محمّد التركي؛ الرئيس التنفيذي لمؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي: “إنه لمن دواعي فخرنا في مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي أن نرعى مساعي لويزا فيا روما ضمن فعاليّتها الشتويّة الداعمة لمنظمّة اليونيسيف، وكم أسعدنا أن نشارك لويزا فيا روما في هذه المساعي الخيريّة؛ التي تدعو إلى حماية حقوق الأطفال، والمساعدة في تلبية حاجاتهم الأساسية والتعزيز من فرصهم للوصول إلى أقصى الآفاق. ولا يسعني إلا الإشادة بجهود منظّمة اليونيسيف؛ التي آمل أن نستمر بدعمها دائمًا بالشراكة مع لويزا فيا روما، رفعًا من حظوظ جميع الأطفال حول العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart