26 أبريل، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

مضادات الاكتئاب أثناء الحمل تؤدى لإصابة الطفل بالتوحد

LONDON - JULY 18: In this photo illustration a pregnant woman is seen stood at the office work station on July 18, 2005 in London, England. Under plans to revise paid maternity leave, an exteneded period of six to nine months will be offered for maternity leave from 2007. (Photo illustration by Daniel Berehulak/Getty Images)

كشف تحليل جديد لأبحاث سابقة أن تعاطي النساء لمضادات لاكتئاب قبل أو أثناء فترة الحمل، ربما يرتبط بزيادة مخاطر إصابة أطفالهن بالتوحد.

وقالت فلورنس جريسييه، كبيرة الباحثين في الدراسة، إن الحامل التي تتناول تلك العقاقير، ينبغي ألا توقفها لأن البيانات التي تربط إصابة الجنين باضطرابات طيف التوحد ضعيفة. وعلاوة على ذلك ربما تكون هناك عواقب لعدم علاج حالة الاكتئاب أثناء الحمل.

وذكرت جريسييه وهي من مستشفى جامعة بيستر في لو كرملين بيستر بفرنسا “ينبغي تقييم كل حالة على حدة”.

وكتبت جريسييه وزملاؤها في دورية (جاما) لطب الأطفال أن ما يصل إلى 15 في المائة من السيدات الحوامل يصبن بالاكتئاب.

وجمع الباحثون في التحليل الجديد قواعد بيانات دراسات فحصت العلاقة بين تعرض الجنين لمضادات الاكتئاب ومخاطر الإصابة بالتوحد. ووجدوا أن عشرة أبحاث توصلت إلى نتائج متفاوتة.

فعندما راجع الباحثون ست دراسات شملت 117737 مشاركا، وقارنت بين أشخاص مصابين بالتوحد وغيرهم من غير المصابين، اكتشفوا أن تشخيص إصابة الأطفال باضطرابات طيف التوحد يزيد على الأرجح بنسبة 81 في المائة لمن تعرضوا لمضادات الاكتئاب خلال فترة الحمل.

وفي دراستين تابعتا 772331 طفلا لفترة من الزمن، وجد الباحثون أنه لم تكن هناك صلة بين تعاطي مضادات الاكتئاب خلال الحمل واضطرابات طيف التوحد.

لكن بيانات أربع دراسات أظهرت أن احتمالات إصابة الأطفال بالتوحد تزيد بنسبة 77 في المائة، إذا تعاطت أمهاتهن مضادات الاكتئاب قبل فترة الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

حقوق النشر محفوظة لموقع فريدنيوز | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart