صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

محمد بن نايف لوزراء دفاع وداخلية وخارجية التعاون الخليجي: هذا هو التحدي الأكبر

عقد وزراء الدفاع والداخلية والخارجية بدول مجلس التعاون الخليجي، الخميس، اجتماعا برئاسة ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، في الرياض، حيث أكدوا على أهمية تضافر الجهود وتنسيق المواقف لتعزيز الأمن الخليجي المشترك.

وقال الأمير محمد بن نايف إن “التحدي الأكبر لأي دولة في عالمنا المعاصر هو المحافظة على وحدتها الوطنية بعيداً عن أي مؤثرات أو تهديدات داخلية أو خارجية، وحدة وطنية تعلو فيها ولاءات الوطن على ما دونها من ولاءات شخصية أو عرقية أو مذهبية تفرق ولا تجمع، وحدة وطنية يدرك في ظلها كل فرد واجباته تجاه وطنه وأمته، ويعمل من أجل أمن واستقرار مجتمعه، ويواجه بفطنته المؤثرات السلبية والتوجهات الفكرية المنحرفة دفاعا عن دينه وحماية لوطنه، ودحراً لأعدائه، وردعاً لشرورهم”.

وأعرب ولي العهد السعودي عن “اعتزاز وافتخار دول مجلس التعاون الخليجي بما تحقق من إنجازات مشرفة خلال مسيرة المجلس، رغم ما واجهه وأحاط به من تحديات سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية هي غاية في الخطورة والاستهداف وما واكبها من ظواهر عنف وإرهاب غير مسبوقة”. وقال إن المجلس استطاع… أن يحافظ على ما تتمتع به دوله وشعوبها من أمن واستقرار وما تنعم به من تطور وازدهار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart