7 سبتمبر، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

مجازر وهجرة آلاف الأثيوبين من اقليم تيجراى

منذ أن أمر رئيس الوزراء الأثيوبى أبى أحمد فى الرابع من الشهر الجارى بمهاجمة قوات جبهة التحرير بأقليم تيجراى الواقع بشمال اثيوبيا و المشاهد المأسوية هى التى تخيم على هذه الهجمات العسكرية.

والأنباء السيئة من قتل للمدنين و هجرة البعض للسودان التى أعدت مخيمات للآجئين هى المحرك لجمعيات حقوق الإنسان التى توقفت عن تقديم المساعدات لأهل الأقليم بسبب المعارك الدائرة حيث نجحت القوات الحكومية من الانتصار وطرد قوات جبهة التحرير من جنوب الاقليم، لتندلع بعدها مجازر للمدنين ليتبادل طرفى النزاع الإتهامات بارتكابها.

وتأتى هذه المعارك على خلفية هجوم وقع على وحدات الجيش الأثيوبي بالأقليم.

ويذكر أن أقليم تيجراى كان مسيطراً على الحكومات الإئتلافية المتتابعة التى حكمت البلاد لفترات طويلة حتى وصل أبى أحمد لسدة الحكم وقوض من صلاحيات زعماء الأقليم الذين رفضىوا الدخول فى حزب رئيس الوزراء.

وفى الوقت نفسه يدعى ألى أحمد أن زعماء الأقليم مطلوبين للعدالة لعرقلتهم لجهود التنمبة على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart