1 ديسمبر، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

مبعوث الصين الأسبق للشرق الأوسط: الدول الغربية جلبت كوارث للدول العربية

قال وانج شى جيه، مبعوث الصين الأول والأسبق للشرق الأوسط، إن الصين لن تسعى وراء ملىء ما يسمى بالفراغ السياسى الناجم عن التراجع الاستراتيجى الأمريكى فى الشرق الأوسط بل ستواصل تقديم الدعم العملى لقضايا المنطقة ومنها القضية الفلسطينية.

وأشار المبعوث الصينى، حسب ما نشرت وكالات الأنباء الصينية، إلى أن الولايات المتحدة لجأت فقط إلى تغيير أساليب البقاء والتحرك حيث لا تزال أمريكا تمتلك مصالح كثيرة فى الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنها لن تتزحزح عن مصالحها المتنوعة التى تظل قائمة بالمنطقة.

وأكد وانج أن الصين لن تتطلع إلى سد فراغ سياسى حتى لو وجد فى الشرق الأوسط، بل ستتمسك بسياساتها الثابتة باستمرار تجاه المنطقة وكذلك الدول العربية، آملة فى إحلال استقرار مستدام فى المنطقة بما يخدم مصلحة العالم عموما ومصلحة الصين تحديدا.

وتابع أن الدول الغربية صنعت كوارث ضخمة للشرق الأوسط من خلال التدخل والعدوان وعشوائية رسم الحدود وشن الحروب فى المنطقة، مؤكدا على أهمية الدبلوماسية المستقلة والعادلة للصين.

واستطرد قائلا إن دول الشرق الأوسط تضطلع بدور رئيسى لتعزيز السلام والنمو بالمنطقة فيما تحتاج إلى مساعدات خارجية أيضا، وفى هذا الشأن، تنوى الصين مد يد العون إلى الشرق الأوسط كما جرت العادة.

واعتبر أن الصين وعدا فارغا للشرق الأوسط والعالم العربي، بل ظلت حريصة على اتخاذ ترتيبات على الأرض، فعلى سبيل المثال، أعلن الرئيس الصينى شى جين بينج أثناء زيارته للشرق الأوسط فى يناير 2016 أن الصين والدول العربية تتعاون فى اتخاذ إجراءات لتحقيق التكامل فى مجال الطاقة الإنتاجية، حيث تضم هذه الإجراءات تخصيص قروض خاصة لدفع العملية الصناعية فى الشرق الأوسط بقيمة 15 مليار دولار تستخدم فى مشاريع تعاونية مع دول المنطقة فى مجالات الطاقة الإنتاجية والبنية التحتية، مع تقديم قروض تجارية قيمتها 10 مليارات دولار لدول الشرق الأوسط بغية دعم التعاون فى الطاقة الإنتاجية.

وفيما يخص مبادرة الحزام والطريق، تتعامل الصين مع الجانب العربى كشريك هام حيث وقعت الصين و6 دول عربية على اتفاقيات للبناء المشترك للمبادرة. بينما أصبحت عشرة دول شرق أوسطية ضمنها سبع عربية من بين الدول المؤسسة لبنك الاستثمار للبنية التحتية الآسيوية الذى تأسس برعاية الصين.

ومن جانبه، قال وانج شى جيه إنه وبعد توليه منصب المبعوث الصينى الأول للشرق الأوسط فى العام 2002، قام بزيارات لعدد من دول الشرق الأوسط لدفع عملية السلام بالمنطقة وكان قد نبه الجانب الإسرائيلى من عدم التمتع بأمن مستدام لو لم يعترف بأحقية فلسطين لإقامة دولة مستقلة.

كما أشار وانج إلى أنه قد فاتت فرصة ايجابية لتسوية القضية الفلسطينية – الإسرائيلية، لكنه أكد على أن القضية الشائكة تستحق مواصلة بذل الجهود، منوها بأن الصين تدفع تحقيق التعايش السلمى الفلسطينى الاسرائيلى على أساس مبدأ حل الدولتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart