17 أكتوبر، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

مالا تعرفونه عن محمد فؤاد عابدين مؤسس فرقة رموز المسرحية المستقلة

كان لفريد نيوز حوار خاص مع محمد فؤاد عابدين الممثل والمخرج الذي كلمنا عن أهم أعمالة الفنية والمسرحية .
حيث صرح لنا قائلا: أنه من مواليد 8 يوليو 1979 حاصل على ليسانس حقوق من جامعة عين شمس
قام بالتمثيل في واحد وسبعون عرض مسرحي متنوعين في الجهات الإنتاجية كما قام بالتمثيل في بعض الأعمال السينمائية والدرامية وبعض الأفلام الروائية القصيرة
بدأ مسيرته كمخرج مسرحي منذ عام 2001


وقدم ستة وعشرون عرض مسرحي أبرزهم ( المهزلة الأرضية _ علي الزيبق_رومولوس العظيم _ الحصار _ دموع إبليس _ الطوق _ قواعد العشق _ حل الضفاير ….وأعمال أخرى )
كما قام بتأليف عدة عروض مسرحية (حل الضفاير _ ال فولاني _ أمسية رمضان كريم _ أمسية حالي وحالك _ أمسية اهلا وسهلا_ اوبريت دم الشهيد)
كما قام بإعداد ومسرحية بعض الروايات العالميه والمصرية ( رواية الطوق والاسورة للكاتب الراحل يحيى الطاهر عبدالله_ ورواية قواعد العشق الاربعون للكاتبة إليف شافاق _ ومسلسل ست كوم عائلة بسطاويسي )


فاز بالعديد من الجوائز أبرزها جائزة افضل مخرج صاعد بالمهرجان القومي للمسرح عام ٢١٠١٦
كما رشح للعديد من الجوائز أبرزها جائزة أفضل دراماتورج بالمهرجان القومي للمسرح عام ٢٠١٦ وذلك عن العرض المسرحي قواعد العشق
وقد تم تكريمه في عدة مهرجانات آخرها حملة مناهضة العنف ضد المرأة من جهة المجلس القومي للمرأة التابع لمنظمة الأمم المتحدة

مؤسس فرقة رموز المسرحية المستقلة وتم تأسيسها عام 2006 وقد قامت الفرقة بإنتاج 15 عملا مسرحيا لعدد من المخرجين

يستعد الأن لتقديم عرض قواعد العشق بالمهرجان التجريبي وهو عرض صوفي عن رواية قواعد العشق الاربعون للكاتبة إليف شافاق ويتحدث العرض عن قصة اللقاء بين جلال الدين الرومي وشمس الدين التبريزي ، الذين تقابلوا بمدينة قونية ببلاد الأناضول ، وهذا اللقاء قد غير مفاهيم كلآ منهم وبعد اللقاء تحول الرومي من رجل دين عادي إلي شاعر عاطفي ،وداعية إلي الحب ، وقد إبتدع رقصة الدراويش وهي ” المولوية التركية ” وهي رقصة للخالق فالدوران يعني أن الكون هو المركز ، والذراع المرفوع يعني التشبث بالخالق والسماء ، أما الذراع السفلي فهو يعني التشبث بالدنيا ، وكانت هذه الفترة مليئة بالصراعات والتعصب الديني دعا شمس التبريزي إلي الروحانية ، وبدلآ من أن يدعو للجهاد الخارجي دعا إلي الجهاد الداخلي وهو جهاد النفس وهو الجهاد الأصعب لكن هذه الأفكار لم تلقي ترحيبآ حينها وهاجمه الكثير وبعد مرور ثلاث سنوات علي لقائهما قتل التبريزي علي يد أحد المتشددين ولكن أصر جلال الدين علي نشر المحبة وعلي نشر قواعد العشق الأربعون ، وينتهي العرض بحرب بين المصريين والمغول في موقعة عين جَالُوت ، ورسالتي من العرض أن ماحدث أيام الرومي والتبريزي هو مايحدث الأن ، من مفاهيم خاطئة للدين لذلك يجب علينا نشر مفاهيم الدين الاسلامي الصحيحة وانه دين يسر وليس دين تعصب
ويستعد ايضا لتقديم عرض حل الضفاير في أكتوبر القادم وهو عرض كوميدي اجتماعي عن حقوق المرأة في العالم العربي ويناقش مشاكل المرأة في اسكتشات كوميديا جديده .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart