27 يوليو، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

مارين لوبان.. فشل آخر لليمين المتطرف الفرنسي

PARIS, FRANCE - MAY 01: Marine Le Pen attends the French Far Right Party May Day demonstration on May 1, 2012 in Paris, France. Marine Le Pen, the daughter of the French far-right leader Jean-Marie Le Pen, received only 6.4 million votes in the first round of the presidential elections. Both Sarkozy and Hollande are now fighting to win support from the French Far Right ahead of the second round. (Photo by Pascal Le Segretain/Getty Images)

سجلت خسارة، مارين لوبان، في انتخابات الرئاسة الفرنسية فشلا جديدا لليمين المتطرف، وذلك بعد أن فشل والدها سابقا في انتخابات الرئاسة في عام 2002

وكانت لوبان (48 عاما) تأمل في أن تكون أول رئيسة لفرنسا، لتنفذ أهدافها في غلق الحدود وتشديد الأمن ومناهضة الهجرة وحماية العمال مما تصفه بالعولمة المتوحشة وسياسات الاتحاد الأوروبي.

انضمت لوبان، وهى في الثامنة عشرة من عمرها إلى حزب الجبهة الوطنية، وتولت لفترة وجيزة رئاسة جناح الشباب بالحزب.

وفى عام 2002 خاضت الانتخابات التشريعية لأول مرة، وبحلول عام 2007 تولت إدارة حملة الانتخابات الرئاسة التي خاضها والدها في ذلك الوقت.

تركت المحاماة لتتفرغ للسياسة عام 2011، وأزاحت والدها عن رئاسة الحزب، ثم عن الحزب نفسه وحاولت إزاحة تهم العنصرية عن الجبهة، ورسمت لها خطا أكثر اعتدالا.

غير أن جوهر سياساتها لايزال متشددا أيضا، إذ تعهدت بوقف الهجرة تماما وإحلال الفرنك الفرنسي بالعملة الأوروبية الموحدة “اليورو” والعملات الوطنية الموازية.

وتقول لوبان: “مالم تستطع فرنسا استعادة سيادتها على أراضيها واقتصادها وعملتها وقوانينها فإنها سوف تسعى من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

وتتسم لوبان بالصرامة وبإيمانها الشديد بمصيرها، وقد أسهمت جهودها في تحسين صورة حزب الجبهة الوطنية بتحويل الحزب من كونه مجرد حركة هامشية إلى قوة سياسة كبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

حقوق النشر محفوظة لموقع فريدنيوز | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart