22 أبريل، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

للمرة الأولى.. الحكومة الإسرائيلية تلتئم عند حائط البراق

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu gestures during a special cabinet meeting for Jerusalem Day, held in the Western Wall tunnels in Jerusalem's Old City May 28, 2017. REUTERS/Gali Tibbon/Pool

عقدت الحكومة الإسرائيلية، الأحد، اجتماعها الأسبوعي قرب حائط البراق في القدس الشرقية المحتلة، وذلك للمرة الأولى في تاريخها، بمناسبة الذكرى الـ50 لاحتلال الشطر الشرقي من المدينة.

وترأس الاجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ، الذي أقر ما وصف بخطة تطوير “البلدة القديمة”، إلا أن الفلسطينيين اعتبروا الأمر مجرد حلقة في مسلسل تهويد المدينة المقدسة.

وتبلغ قيمة الخطة حوالى 14 مليون دولار وترمي إلى تشييد مصعد يصل الحي اليهودي في البلدة القديمة بساحة البراق، فضلا عن حفر نفق في المنطقة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967 ولا يتعرف القانون الدولي السيادة الإسرائيلية على هذا الشطر المدينة.
وكان الحائط محل جدل بين تل أبيب وواشنطن، بعدما اعتبرت الأخيرة الحائط جزءا من الضفة الغربية المحتلة.

الفلسطينيون ينددون

وندد الفلسطينيون باجتماع الحكومة الإسرائيلية وخطتها المتعلقة بالقدس، وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات “جميع هذه الإجراءات باطلة وتنتهك قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بوضع القدس المحتلة”، وفق وكالة “وفا” الفلسطينية.

وأضاف عريقات “قررت حكومة الاحتلال مع بداية شهر رمضان المبارك وبالتزامن مع إحياء شعبنا للذكرى الخمسين للاحتلال العسكري لفلسطيني إيصال رسالة إلى شعبنا وإلى المجتمع الدولي بمواصلة انتهاكها للقانون الدولي، وأنها على ثقة مطلقة أنها لن تدفع ثمناً لتنكرها للشرعية الدولية”.

وعقدت الحكومة الإسرائيلية في السابق اجتماعها في مناطق محتلة، كان آخرها في أبريل 2016 في الجولان السوري المحتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

حقوق النشر محفوظة لموقع فريدنيوز | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart