10 ديسمبر، 2022

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

كيف نكون قدوة

لا شك بأن ظاهرة التصوير في أثناء وقوع الحوادث المرورية أو العنف الأسري أو غيره من الحوادث التي تستلزم الإسراع للإغاثة هي ظاهرة خطرة على المجتمعات و الأفراد لأنها جعلت هم البعض فقط هو التصوير و كأنه ينتظر وقوع الحوادث و يبحث عنها لا لشيء و لكن فقط ليقوم بتصوير و نشر تلك الفيديوهات التي لا تقدم أي فائدة سوا للفرد أو للمجتمع و لو بادر هذا الشخص بتقديم يد المساعدة للمتضررين أو حاول الدفاع عن المعنفين لنشأ لدينا أفراد مبادرون رائعون ينمون المجتمع و ليس فقط يوثقون ما لا يجب تصويره .

نأمل من الأفراد عدم الانخراط في هذه الظاهرة السيئة و المبادرة لمساعدة الآخرين وقت وقوع الحوادث أو النوائب لنكن قدوة في الخير لا قدوة في الشر .

و لنرفع شعار :
كيف نكون قدوة ؟
في هذا الأمر .

بقلم الأستاذ / حسن بن سلطان بصفر

مدير إدارة حقوق و علاقات المرضى بمستشفى الملك فهد العام بجدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart