تصريحات مرشحة الرئاسة الأميركية العام الماضي جاءت اليوم السبت في جامعة سوانسزي في ويلز التي منحتها درجة الدكتوراه الفخرية.

وقالت كلينتون إن حالة الضبابية وعدم اليقين إزاء الحقوق المستقبلية الخاصة بنحو ثلاثة ملايين من مواطني الاتحاد الأوروبي يعيشون في بريطانيا تعني أن “حقوق الإقامة الخاصة بنصف مليون طفل بينهم عدد كبير مولود في المملكة المتحدة على المحك”.

ونقلت أسوشيتد برس عن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة إن “ثمة تقارير عن أطفال ينتابهم القلق ويشعرون بعدم الأمان”.

وكرمت جامعة سوانزي كلينتون لجهودها في دعم حقوق الأسر والأطفال، وهي قضية توليها الجامعة اهتماما هي الأخرى.

الجامعة غيرت اسم كلية الحقوق بها إلى “مدرسة هيلاري روهام كلينتون للحقوق”.