10 ديسمبر، 2022

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

قطر تستأجر “محامي الإرهاب” الأميركي للدفاع عنها

WASHINGTON - JUNE 02: Former U.S. Attorney General John Ashcroft speaks at the Heritage Foundation on June 2, 2010 in Washington, DC. Ashcroft spoke about the U.S. Supreme Court's second opportunity to review the rights of Guantanamo detainees. (Photo by Mark Wilson/Getty Images)

استأجرت قطر المدعي العام الأميركي الأسبق جون أشكروفت وشركته للمحاماة والعلاقات العامة وأعمال اللوبي، في مهمة لمدة شهر ونصف مقابل 2.5 مليون دولار، لإثبات التزام الدوحة بمعايير منع تمويل الإرهاب الأميركية.

وحسب بيان إدارة الشركات عن الصفقة، “سيشمل عمل الشركة إدارة الأزمة وتحليل النظم والتواصل مع الإعلام والتعريف بجهود العميل في مكافحة الإرهاب العالمي والتزامها بتحقيق تلك الأهداف”.

وفي 2011 عينت شركة بلاكووتر “سيئة السمعة” أشكروفت مديرا فيها بعد تغيير اسمها إلى “اكسي سيرفسز” لتفادي القضايا المرفوعة عليها بسبب جرائم في أفغانستان والعراق.

ولم يكشف النقاب عما تدفعه بلاكووتر لأشكروفت، لكن وسائل الإعلام تحدثت وقتها عن مبلغ كبير مقابل ما يمكن أن يقوم به أشكروفت لتبييض وجه الشركة كي تتمكن من الحصول على عقود خدمات أمنية مجددا من الحكومة.

وكان أشكروفت تولى منصب المدعي العام من 2001 الى 2005 في فترة إدارة الرئيس جورج دبليو بوش الأولى، واشتهر بأنه أكثر من تولى المنصب تغولا على الحريات والزج بالناس في السجون استنادا إلى الشبهات.

ونتيجة خدمته في تلك الفترة عرف بوصف “محامي الإرهاب”، كما صاح فيه الجمهور في محاضرة له في 2014 في جامعة ماساشوستس قبل أن يغادر أغلبهم القاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart