وقتل تسعة أشخاص منذ منتصف سبتمبر في جنوب مالاوي حيث يشيع الإيمان بالسحر.

ودفع العنف الأمم المتحدة والسفارة الأميركية إلى إدراج بعض مناطق البلاد كمناطق خطرة.

وامتدت الهجمات الأسبوع الماضي إلى بالانتير ثاني أكبر مدن مالاوي حيث رجم رجل ثم أحرق حتى الموت ورجم آخر حتى الموت.

واتهم الاثنان بمص الدماء رغم أن خبراء طبيين ينفون وجود مصاصي دماء في مالاوي.