وكانت هيئة الرقابة الإدارية أعلنت في يناير الماضي إلقاء القبض على هشام عبد الباسط الذي كان يشغل حينها منصب محافظ المنوفية، ورجلي أعمال لتورطهم في وقائع فساد. ولم تذكر الهيئة آنذاك مزيدا من التفاصيل.

وقالت المصادر ووكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن قرار الإحالة للمحاكمة تضمن اتهام عبد الباسط “بطلب وأخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحب شركة مقاولات بواسطة آخر”.

وأضافت أن الرشوة بلغت 27 مليونا و450 ألف جنيه، نحو 1.56 مليون  دولار، “مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التي تجريها المحافظة وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف المستخلصات المالية المستحقة عنها”.

والمحافظ والمتهمان الآخران رهن الحبس الاحتياطي منذ احتجازهم للتحقيق معهم.