26 يوليو، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

جنرال أميركي متقاعد: على قطر تحديد خياراتها

نشر الجنرال المتقاعد جيمس كونواي مقالا في “ريال كلير دفنس” حول الأزمة القطرية، من واقع خبرته العسكرية كقائد في سلاح مشاة البحرية في المنطقة، بدأه بالقول: إن قطر ظلت لوقت طويل تتهرب باللعب على الحبال، وإنه آن الأوان أن تحدد موقفها وتختار.

وأشار الجنرال كونواي إلى أن قطر بدت بعد الحادي عشر من سبتمبر جزءا من معسكر محاربة الإرهاب، وقدمت أكثر من مليار دولار لبناء منشأتين عسكريتين للقوات الأميركية في قطر، هما قاعدة العديد الجوية ومقر القيادة المركزية المتقدم.

وأضاف أنه في الوقت نفسه تدعم قطر المتشددين الإسلاميين، “ولسنوات غضت الولايات المتحدة وغيرها الطرف عن مليارات الدولارات التي يرسلها أثرياء قطر ـبالتعاون مع حكومتهمـ لدعم حماس والإخوان والمتشددين في سوريا”.

واستطرد كونواي: “يجد زعماء الإرهاب المعروفين ومموليهم ملاذا آمنا على أرض قطر، التي تستضيف أيضا بعض أكثر منافذ الإعلام تشددا في العالم العربي”.

ويمضي المقال مفصلا كيف أن تلك السياسة المزدوجة أدت إلى عزل قطر عن محيطها العربي، ورمت بها في أحضان إيران، التي تعد مصدر اضطرابات في المنطقة.

ويؤكد الجنرال كونواي على أهمية قاعدة العديد، لكنه يضيف أن “رعاية قطر للإرهاب، ونزاعاتها مع حلفائنا الآخرين، تضر بالمهمة الأشمل التي نتواجد من أجلها في العديد”.

وحول ما يتعين على الإدارة الأميركية عمله، يقول الجنرال المتقاعد، إن “على قطر أن تتوقف عن دعم الإرهاب”، ويضيف: “كما علينا ضمان أن تدرك السعودية ومصر أننا ندعمهم في هذا النزاع. فأمن الشرق الأوسط يعتمد بشكل أساسي على متانة علاقاتنا مع هاتين القوتين الإقليميتين”.

ويقترح كونواي أن على أميركا البدء في اتصالات غير معلنة مع دول الخليج التي قد تحل محل قطر كمضيف للوجود العسكري الأميركي.

وأخيرا: “علينا أن نكون واضحين في أننا سنعيد تقييم استمرار مبيعاتنا العسكرية لقطر، إذا خرجت من مجلس التعاون الخليجي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

حقوق النشر محفوظة لموقع فريدنيوز | Newsphere by AF themes.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart