2 ديسمبر، 2021

فريد نيوز

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

تونسيون يتهمون الحكومة بـ”تجاهل” مهاجريهم المفقودين

LAMPEDUSA, ITALY - JUNE 21: A boat loaded with illegal immigrant is seen on June 21, 2005 in Lampedusa, Italy. Tens of thousands of immigrants land on the Italian coast each year, most of them heading from north Africa on ramshackle boats.In the Mediterranean Sea between Malta and Tunisia, Lampedusa Island is one of the main gateways for illegal immigration from Africa into Europe. According to a report by Amnesty International, Illegal immigrants who land in Italy consistently allege they have been abused, holding centres are overcrowded and no legal assistance is offered. Italian authorities refused to give access to the centres to enable further investigations by Amnesty. The Amnesty International report says 15,647 people were held in the centres in 2004: a 9 per-cent increase on the previous year. (Photo by Marco Di Lauro/Getty Images)

اتهمت عائلات شبان تونسيين مفقودين منذ محاولتهم الهجرة بشكل غير مشروع إلى أوروبا، غداة إطاحة نظام زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011، السلطات التونسية بـ”تجاهل” مصير هؤلاء.

خلال الأسابيع والأشهر التي تلت إطاحة نظام بن علي، حاول آلاف التونسيين الوصول بشكل غير مشروع عبر البحر إلى جزيرة لمبيدوزا الإيطالية، أقرب نقطة في أوروبا إلى سواحل تونس.

وأعلن الرئيس الباجي قائد السبسي في وقت سابق أن أكثر من 20 ألف تونسي هاجروا بشكل غير مشروع الى جزيرة لمبيدوزا، مستغلين حالة الانفلات الأمني في تونس عقب الثورة.

وأعلن عبد الرحمن الهذيلي رئيس “المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية” (منظمة غير حكومية) الأربعاء خلال مؤتمر صحفي، أن وزارة الخارجية التونسية تلقت من العائلات ملفات تخص 503 مهاجرين مفقودين منذ 2011.

وقدر الهذيلي العدد “الحقيقي” للمهاجرين التونسيين المفقودين بنحو 1500 شخص.

وأضاف “ليس لدينا أي معلومات حول متابعة هذه الملفات من قبل السلطات التي تصم آذانها، وغير المقتنعة بالطبيعة الاجتماعية لهذه الملفات”.

ولم تخف هذه العائلات غضبها خلال المؤتمر الصحفي.

وقال والد نضال بن حليمة المفقود في إيطاليا منذ 2012 “أبناؤنا ليسوا إرهابيين حتى يتم تجاهلهم بهذه الطريقة. وإن كانوا هاجروا بشكل غير شرعي فذلك هربا من البطالة والبؤس”.

وأفادت والدة أنيس الأخضر الذي حاول الهجرة بشكل غير مشروع منذ مارس 2011 أن الحكومات المتعاقبة على تونس منذ ذلك العام “لم تكن لها أي إرادة لأعادة أبنائنا أحياء أو أمواتا”.

وأضافت “فقدنا بالكامل الثقة في الدولة (..)، ولن نسكت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart