وأضافت المصادر أن تركيا طلبت من السفيرين حث الحكومة السورية على إنهاء هذا الانتهاك.

وتدعم روسيا وإيران حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تساند تركيا بعض جماعات المعارضة.