3 يوليو، 2022

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

اللجنة العليا لمهرجان القاهرة تمنح هند صبرى جائزة “فاتن حمامة للتميز”

منحت اللجنة الاستشارية العليا لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى الفنانة العربية هند صبرى جائزة فاتن حمامة للتميز، التى صممها الفنان الكبير آدم حنين، وتُمنح بناء على مبادرة من أسرة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة مع كل دورة جديدة، للشخصيات السينمائية التى ساهمت، وما زالت، فى الارتقاء بالفن السينمائي؛ حيث يشهد حفل افتتاح الدورة التاسعة والثلاثين (21 – 30 نوفمبر 2017) تسليمها جائزة فاتن حمامة للتميز تقديراً لعطائها المُشرف، وتكريما لمسيرتها السينمائية الحافلة بالكثير من الأدوار والأفلام المتميزة، التى سيعرض المهرجان بعضها.

ولدت هند محمد المولدى الصابرى فى ولاية قبلى بالجنوب التونسى، وحصلت على درجة الماجستير فى حقوق الملكية الفكرية، وبعد أن نجحت فى لفت الأنظار إلى موهبتها، وهى فى الرابعة عشر من عمرها، عقب مشاركتها فى الفيلمين التونسيين “صمت القصور” (1994) و”موسم الرجال” (2000) للمخرجة التونسية مفيدة التلاتلى، اختارتها المخرجة المصرية إيناس الدغيدى لبطولة فيلم “مذكرات مراهقة” (2001).

وفى نفس العام فاجأ المخرج داود عبد السيد الجميع بترشيحها لتجسيد شخصية فتاة شعبية مصرية فى فيلم “مواطن ومخبر وحرامي”، وأدت الدور بصدق وتلقائية، وكأنها ولدت فى إحدى الحارات الشعبية، وبعدها تنوعت أدوارها فى الكثير من الأفلام الناجحة؛ مثل “عايز حقي”، “أحلى الأوقات”، “ويجا”، “بنات وسط البلد”، كما شاركت فى بطولة فيلم “عمارة يعقوبيان” أمام النجم عادل إمام، ثم اختارها المخرج شريف عرفة لتجسيد دور فتاة صعيدية فى فيلم “الجزيرة”، وكعادتها أتقنت الدور بشكل لافت أثار الكثير من الإعجاب.

وفى نقلة نوعية أخرى اختارها المخرج يسرى نصر الله لبطولة فيلم “جنينة الأسماك”، كما اختارها المخرج مروان حامد لبطولة فيلم “إبراهيم الأبيض” أمام النجم الكبير محمود عبد العزيز والنجم الشاب أحمد السقا، وعادت لتلفت الأنظار بقوة بعد تجسيدها لشخصية السيدة المصابة بمرض نقص المناعة (الإيدز) فى فيلم “أسماء”، الذى أهّلها وأفلامها الأخرى؛ مثل “الجزيرة” و”عمارة يعقوبيان” و”ملك وكتابة” و”أحلى الأوقات”، للفوز بجوائز عدة، وهو الأمر الذى تكرر فى أعمالها الدرامية التليفزيونية الناجحة؛ مثل “بعد الفراق” و”عايزة اتجوز” و”فيرتيجو”.

وفى العام 2016 قامت ببطولة الفيلم الروائى الأردنى القصير “الببغاء”، الذى عُرض فى مهرجان دبى السينمائى، والفيلم الروائى التونسى الطويل “زهرة حلب”، الذى اختير ليكون فيلم افتتاح الدورة السابعة والعشرون لـ”أيام قرطاج السينمائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart