وأضاف فوتيل أن تعليمات القوات الأميركية في سوريا تقتصر على محاربة داعش، مضيفا أنه ليس هناك أي تعليمات لوقف التوسع الإيراني في سوريا.

وحول الشأن الإيراني، قال فوتيل إن على واشنطن إيجاد طرق جديدة لمواجهة البرنامج النووي الإيراني إذا ما تم إلغاء الاتفاق النووي.

وقال فوتيل إن ميليشيا الحوثي تحصل على الأسلحة من إيران عبر البر والبحر مشيرا إلى أن الأسلحة التي بحوزة الحوثيين هي تهديد للولايات المتحدة كما هي تهديد للسعودية.

وأكد فوتيل أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران هي المسؤولة عن الكارثة الإنسانية في اليمن.