21 مايو، 2022

صحيفة إخبارية إلكترونية شاملة ومتنوعة تمد القارئ العربى بالجديد فى العديد من المجالات المختلفة

القوة الناعمة فى مصر تدعوا لتغير قانون الأحوال الشخصية والسيسي يستجيب

بقلم علاء فريد

الفن أحد أدوات القوة الناعمة فى المجتمعات فهو ليس مادة ترفيهة فحسب ولكن هو رسالة مجتمعية تحمل التنوير الثقافى بين طيتها ، كما أن جمعيات المجتمع المدنى تشكل ذراع القوة الناعمة فى المجتمع، وعندما تجتمع الأهداف حول مضمون يهم المجتمع ويكشف عوار قوانين عفا عليها الزمن وأصبحت مخرجاته من أحكام تمثل عبئ على كاهل المجتمع.

قدم الفن رسالة داكنة ولكنها مؤثرة من خلال مسلسل فاتن أمل حربي فستجاب الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي لرسالة الفن بعقلية متفتحة تسعى لتحقيق المواطنة العادله لجميع أفراد المجتمع وحماية حقوق المرأة فوجه بتغيير قانون الأحوال الشخصية بمصر والذى صدر فى عام 1920 ميلادى وجرى عليه تعديلات فى أعوام 1929، 1985، 2000 ولكنها لم تكن كافية وغير متماشية مع العصر.

ويأتى هذا الموقف ليذكر المجتمع بفيلم أريد حلاً لسيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن الحمامة والذى جعل سيدة مصر الأولى أنذاك الراحلة جيهان السادات تطالب بتعديل قانون الأحوال الشخصية وقد كان.

عندما يلعب الفن دوره ويحدد هدفه ويكون إنعكاس للمجتمع وأحواله يصبح ممتع وآسر للوجدان والعقل ، فهو جزء هام من علاج الأمراض الإجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
0

Your Cart