وسيجرى الاجتماع في الخرطوم يومي 4 و5 أبريل 2018، تنفيذا لتكليف القمة الثلاثية السودانية الإثيوبية المصرية، التي عقدت على هامش القمة الأفريقية مؤخرا في أديس أبابا.

وكان عبد الحليم قد عاد إلى القاهرة في الخامس من مارس الجاري، بعد أن استدعته الخرطوم للتشاور في يناير الماضي.

واستدعى السودان سفيره في مصر للتشاور، إثر أنباء تفيد أن مصر طلبت استبعاد الخرطوم من المفاوضات الجارية مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، وهو ما نفته القاهرة فيما بعد.

وتتخوف القاهرة من أن يؤدي سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل الأزرق، أهم روافد نهر النيل، إلى انخفاض تدفق مياه النيل الذي يوفر نحو 90 بالمئة من احتياجات مصر للمياه.