واستعرض الرئيس هادي، خلال لقائه السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيتو، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الانتهاكات والجرائم الممنهجة التي تمارسها الميليشيا الحوثية تجاه العزل والأبرياء من أبناء الشعب اليمني وتجنيدها للأطفال واستخدامهم وقوداً في صراعهم العبثي مع الشعب اليمني.

من جانبه، جدد السفير الفرنسي دعم بلاده لليمن وشرعيتها الدستورية وعودة الأمن والاستقرار والسلام، الذي يستحقه وينشده الشعب اليمني.

وأكد تيتو  أهمية دعم السلطات الشرعية في اليمن والتحالف العربي في إطار مواجهاتها مع الانقلابيين الحوثيين، ومن يقف خلفهم.